• ×

03:28 مساءً , الجمعة 22 مايو 2015

هل احتراق الزئبق هو خدعة سحرة فرعون - شاهد الفيديو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ايميلات - تداول مهتمون عرب عبر مواقع التواصل مؤخراً أحد أغرب التفاعلات الكيميائية المُدهشة على الإطلاق والتي تسمى - ثعبان فرعون والناتجة عن احتراق ثيوسينات الزئبق الثنائي المؤكسدة.

التجربة المصورة سبق نشرها عبر هواة خدع بصرية غربيين قبل نحو 4 سنوات على موقع اليوتيوب، حيث يظهرون فيها كيفيه اشتعال المادة الكيميائية الناتج عنه رماد رغوي مختلف عما نراه في الحرائق العادية، بحيث يتنامى رمادها بشكل غريب كأنها مخلوقات مجسمة حية أشبه بالثعابين، فيما حذر مختصون أنه لا يجب أن تجرب هذه التجربة بشكل متكاثر لأنه ينتج عنها مواد غازية سامة كما أن رمادها سام أيضًاً.

يذكر أن بعض المتداولين أسمو هذه التفاعل بـ خدعة سحرة فرعون لاسيما أن الفراعنة كانوا متفوقين في مختلف العلوم ومنها الكيمياء.

واعتمدوا نشر أسطورة استخدام الفراعنة للزئبق بطريقة ما مع الحبال التي تتلوى على العصا بفعل تمدد وتقلص الزئبق بالحرارة فسحروا أعين الناس وخيلوا لهم أنها ثعابين وحيات تسعى وتتلوى، مؤكدين على حد قولهم أن هذا الحدث التاريخي يوافق التعريف العلمي للخدعة البصرية أنّها فعل يخدع كليّة النظام البصري للمشاهد بدءاً من العين حتى الدماغ، بحيث يخيّل للمشاهد أنها أشياء مخالفة لما هي عليه في الواقع.



شاهد الفيديو:

يوجد مؤثرات موسيقية
[flash=http://youtube.com/v/xI_xTTqNj6orel=0]WIDTH=710 HEIGHT=455[/flash]



وقد ذكر تعالى أن سحرة فرعون لم يغيروا حقيقة حبالهم وعصيهم فتحولت إلى حيات, بل بقيت على حالها. وإنما كان دورهم هو التأثير النفسي الفائق على من يشاهدهم واسترهابهم وتخويفهم, وقد استخدموا في ذلك التأثير في أعين الناس, ولعلهم استخدموا في ذلك أيضًا لغة أجسادهم ونبرات أصواتهم وأدواتهم التي لا يستبعد أن يكونوا قد احتالوا بها الحيل كما ذكر الطبري وغيره من المفسرين فخيلوا للناس بما أحدثوا من التخييل والخدع ما الحقيقة بخلافه على حد قول الطبري والألوسي في تفسيريهما-.

هذا ما نجده في قوله تعالى: { قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ } [ الأعراف: 116], وكذلك في قوله تعالى: { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } [ طه: 66].
بواسطة : admin
 1  0  10.7K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-29-2013 11:09 مساءً خالد ابراهيم :
    اذا ماهو ( السحر العظيم ) الذي اتو به ؟ سحر عظيم لا يعلمه الا الله
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 مساءً الجمعة 22 مايو 2015.